كاونتربوينت: Huawei ستعاني مع تضرر مبيعات هواتف الصين من فيروس كورونا

طباعة

قال باحثون لدى Counterpoint إن Huawei تكنولوجيز ستكون من بين الأكثر تضررا جراء انهيار مبيعات الهواتف الذكية الصينية في الربع الأول بسبب انتشار فيروس كورونا، وخفضوا تقديراتهم لأكبر سوق للهواتف في العالم.

وقالت كاونتربوينت التي مقرها هونغ كونغ، والتي تُستخدم توقعاتها بشكل واسع في قطاع الرقائق والهواتف المحمولة المزدهر في آسيا، في ملخص لأحدث تقرير لها إنها خفضت تقديراتها للمبيعات غير الإلكترونية للهواتف الذكية في الصين خلال التفشي بنسبة 50% وللمبيعات في الربع الأول بوجه عام بنسبة 20%.

ومن توقعات بنمو كامل في السوق العالمية، قالت إن تلك التخفيضات ستعني على الأرجح أن المبيعات عالميا ستكون مستقرة حاليا على أساس سنوي في 2020.

وقال توم كانغ مدير الأبحاث لدى أبحاث كاونتربوينت "بوجه عام، نعتقد أن الفيروس سيتم احتوائه في مارس (آذار). "لكن، قد يستغرق الأمر شهرين آخرين لكى تعود الأنشطة الاقتصادية في الصين بالكامل إلى طبيعتها. نتوقع نموا سلبيا في الربعين الأول والثاني من 2020، في سوق الهواتف الذكية في الصين والعالم".

وقالت فلورا تانغ المحللة لدى كاونتربوينت إن أوبو وفيفو ستتأثران أيضا إذ تعول الشركتان بقوة على قنوات البيع غير الإلكترونية.

لكن التأثير على مبيعات شاومي ووان بلس وريلمي ستكون أقل حدة على الأرجح إذ أنها تركز بشكل أكبر على المبيعات الإلكترونية والبيع في الخارج.

وبحسب تقديرات كاونتربوينت أيضا فإن مبيعات آيفون الذي تنتجه Apple قد تخسر ما يقرب من مليون وحدة بسبب قرارها إبقاء متاجرها التقليدية مغلقة حتى 15 فبراير/شباط.