شركة BRF البرازيلية تعلق تصدير الدواجن من مصنعين لها إلى السعودية

طباعة

قالت شركة BRF البرازيلية للصناعات الغذائية إن اثنين من مصانعها فرض عليهما حظر مؤقت على تصدير الدواجن الى السعودية بسبب مخالفات مزعومة في انتاج العلف كشف عنها تحقيق أُجري في الفترة من 2014 الى 2018 .

وأضافت الشركة أن أحد المصنعين اللذين يشملهما الحظر لا يبيع أي شيء الى السعودية.

ويصًدر الآخر حوالي ستة آلاف طن شهريا الى المملكة. ويقع المصنعان كلاهما في ولاية بارانا في جنوب البرازيل.

وقالت الشركة إن خمسة مصانع أخرى ما زال مسموحا لها بتصدير الدواجن الى السعودية.

وفي ديسمبر كانون الأول، وجه ممثلو ادعاء اتحاديون برازيليون رسميا اتهامات الى 11 شخصا فيما يتصل بتحقيق جنائي يتهم BRF،أحد أكبر مصدري الدواجن في العام، بالتهرب من فحوصات للسلامة الغذائية.

وقالت الشركة إنها تتعاون مع التحقيق بشأن مخالفات في عملياتها الصناعية والذي تجريه السلطات البرازيلية وسلطات دولية.

وفي أكتوبر تشرين الأول، أعلنت BRF عن اتفاقية لاستثمار حوالي 120 مليون دولار لبناء أول مصنع لها لتصنيع الدواجن في السعودية، في مسعى لتعزيز وضعها في سوق تنمو بوتيرة سريعة.