النفط يهبط أكثر من 2% صوب 56 دولاراً متأثرا بفيروس كورونا وتأخر أوبك+

طباعة

تراجعت أسعار النفط أكثر من 2% متجهة صوب 65 دولارا للبرميل تأثرا بالمخاوف حيال الطلب على النفط بفعل تفشي فيروس كورونا في الصين وعدم اتخاذ أي تحرك جديد من جانب أوبك وحلفائها لدعم السوق. وخفضت جهات ترصد السوق، منها وكالة الطاقة الدولية، تقديراتها للطلب على النفط في 2020 بسبب الفيروس. ورغم تباطؤ وتيرة ظهور حالات جديدة في البر الرئيسي للصين، يقول خبراء عالميون إن من السابق لأوانه القطع باحتواء التفشي.

وكان خام برنت متراجعا 1.34 دولار للبرميل بما يعادل 2.3 بالمئة إلى 56.33 دولار للبرميل بعد ارتفاعه في الجلسات الخمس السابقة. وهبط الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.02 بالمئة ليسجل 51.03 دولار للبرميل.

في غضون ذلك، يتنامى تأثير الفيروس على الشركات والأسواق المالية. وهبطت الأسهم الآسيوية وتتجه وول ستريت للانخفاض اليوم بعد أن قالت أبل إنها لن تحقق هدف إيراداتها الفصلية بفعل ضعف الطلب في الصين.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي إن الطلب على النفط في الربع الأول سينخفض على الأرجح بواقع 435 ألف برميل يوميا عنه في نفس الفترة قبل عام، وذلك في أول تراجع فصلي منذ الأزمة المالية العالمية في 2009.