أميركا تفرض عقوبات على وحدة لروسنفت لتجفيف منابع تمويل حكومة مادورو في فنزويلا

طباعة

اتخذت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطوة صوب تشديد القيود المالية على فنزويلا بأن حظرت التعامل مع شركة تابعة لعملاق النفط الروسي روسنفت، ويقول مسؤولون أميركيون إنها تقدم طوق نجاة لحكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وتستهدف العقوبات التي أعلن عنها على الموقع الالكتروني لوزارة الخزانة الأميركية، روسنفت للتجارة. وأعطت الولايات المتحدة أيضا مهلة للشركات حتى 20 مايو أيار لإنهاء عملياتها مع الشركة.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن العقوبات تستهدف روسنفت للتجارة ورئيس مجلس إدارتها، فيما امتنعت روسنفت الروسية عن التعقيب.