ترامب يهاجم قيودا مقترحة على التجارة مع الصين

طباعة

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب قيودا مقترحة على التجارة مع الصين وقال إن الامن القومي لا يمكن استخدامه "كذريعة" لجعل شراء المنتجات الأميركية أكثر صعوبة على الدول الأجنبية.

وانتقادات ترامب التي وردت في سلسلة تغريدات على توتير هي إشارة فيما يبدو إلى تقارير ترددت في مطلع الأسبوع بأن الحكومة الأميركية تدرس امكانية منع شركة جنرال الكتريك من مواصلة توريد محركات لطائرات ركاب صينية جديدة.

وتدرس واشنطن أيضا قيودا على مكونات أخرى لطائرات تجارية صينية، مثل أنظمة قيادة الطائرات، تصنعها شركة هانيول انترناشيونال.

والحجة الرئيسية وراء التضييق المحتمل لبيع أجزاء أميركية إلى صناعة الطائرات في الصين أن الشحنات قد تغذي صعود منافس قوي لشركة بوينغ الأميركية أو تعزز القدرات العسكرية للصين.

وكتب ترامب على تويتر "الولايات المتحدة لا يمكن ولن تصبح مكانا صعبا للتعامل معه فيما يتعلق بالدول الأجنبية التي تشتري منتجاتنا، بما في ذلك ذريعة الأمن القومي التي تستخدم دائما."

وأضاف قائلا "على سبيل المثال، أنا أريد أن تشتري الصين محركاتنا النفاثة التي هي الأفضل في العالم".

ولم يحدد ترامب طبيعة القيود. ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب للتعقيب.