شركة Sanofi الفرنسية تعمل مع هيئة أميركية لتطوير لقاح لفيروس كورونا

طباعة

تعمل شركة الأدوية الفرنسية سانوفي مع هيئة حكومية أميركية لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا الجديد الذي تفشى في الصين وتقول الشركة إنه يمكن أن يكون لديها مصل جاهز للتجارب السريرية خلال عام.

وهناك 12 شركة أدوية أخرى على الأقل تعمل حاليا لتطوير لقاحات أو مضادات فيروسية وأدوية أخرى لمساعدة المصابين بالمرض القاتل الذي ينتشر بسرعة.

وقالت سانوفي إنها بدأت شراكة مع الهيئة الأميركية لبحوث الطب الحيوي المتقدم والتطوير التابعة لوزارة الصحة في الولايات المتحدة.

وتنوي الشركة الفرنسية إجراء المزيد من الأبحاث على لقاح في مرحلة متقدمة قبل مرحلة التجارب السريرية وهو لقاح تم تطويره في السابق ضد فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) في السنوات الأولى من الألفية الثالثة وتعتقد سانوفي أنه يمكن أن يحمي من فيروس كورونا الأحدث.

ولم تُعلن التفاصيل المالية للشراكة.