مبيعات التجزئة البريطانية تشهد نشاطاً بعد الانتخابات في يناير

طباعة

عاود المتسوقون البريطانيون الإنفاق أوائل العام الجاري بعد نهاية بطيئة للعام 2019، في مؤشر آخر على أن تحسن المعنويات منذ انتخابات ديسمبر كانون الأول يغذي زيادة في النشاط الاقتصادي.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني اليوم الخميس إن أحجام مبيعات التجزئة ارتفعت أكثر من المتوقع وبنسبة 0.9 بالمئة في يناير كانون الثاني مقارنة مع الشهر السابق بعد هبوط 0.5 بالمئة في ديسمبر كانون الأول.

وترنح طلب المستهلكين في الجزء الأخير من 2019 في ظل أزمة سياسية في البرلمان بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وبجانب انخفاض استثمارات الشركات، حد ذلك من نمو اقتصاد بريطانيا بشكل عام في الربع الأخير من 2019.

وأفادت بيانات منفصلة في وقت سابق اليوم أن أصحاب الأعمال قدموا للموظفين أضعف عروض سنوية للأجور في أكثر من عام خلال الأشهر الثلاثة حتى نهاية يناير كانون الثاني، ويتوقع كثير من الاقتصاديين عودة الضبابية بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي قريبا.

وظل النمو السنوي لمبيعات التجزئة باهتا في يناير كانون الثاني، إذ صعدت 0.8 بالمئة فقط بعد نمو سنوي 0.9 بالمئة في ديسمبر كانون الأول، مما جاء متماشيا إلى حد كبير مع توقعات الاقتصاديين.