مؤشر IHS ماركت: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو أفضل من المتوقع في فبراير

طباعة

أظهر مسح للشركات أن أنشطة الشركات بمنطقة اليورو تسارعت بوتيرة تفوق المتوقع هذا الشهر، في نبأ سيلقى ترحيبا من جانب صانعي السياسات في البنك المركزي الأوروبي الذين يكافحون لإنعاش النمو وتضخم مزمن منخفض.

وارتفعت القراءة الأولية لمؤشر IHS ماركت المجمع لمديري المشتريات بمنطقة اليورو، الذي يُعتبر مقياسا جيدا لمتانة الاقتصاد، إلى 51.6 في فبراير شباط من قراءة نهاية ليناير كانون الثاني عند 51.3، متفوقا على جميع التوقعات في استطلاع أجرته رويترز والتي بلغ متوسطها 51.0.

وتشير أي قراءة فوق مستوى الخمسين إلى النمو.

وظل الطلب قويا بشكل نسبي مما يشير إلى أنه لن يكون هناك تدهور في الشهر القادم. واستقر مؤشر الأعمال الجديدة عند 51.3 وهو أعلى مستوى في سبعة أشهر والمسجل في يناير كانون الثاني.

وتلقى المؤشر الرئيسي الدعم من ارتفاع في مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات المهيمن على التكتل إلى قراءة فاقت التوقعات بلغت 52.8 من 52.5.

ومع متانة الطلب، مما يُظهر بعض الثقة، استقطبت الشركات المزيد من العاملين على الرغم من أن ذلك جرى بوتيرة أبطأ مما كان عليه في يناير كانون الثاني. وانخفض مؤشر التوظيف إلى 52.6 من 53.0.

وبينما قبع مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع دون مستوى التعادل، فإنه واصل مساره الصعودي. وارتفع مؤشر القطاع إلى 49.1 من 47.9 وهو أعلى مستوياته في عام متفوقا على جميع التوقعات في استطلاع رويترز.

وصعد مؤشر يقيس الإنتاج، يصب في مؤشر مديري المشتريات المجمع، إلى 48.4 من 48.0.

وتحركت معظم المؤشرات المستقبلية في المسح في الاتجاه الصحيح، مما يشير إلى أن تعافي قطاع التصنيع ما زال يمضي في مساره وأن التفاؤل يظل مرتفعا.