الذهب يقفز لأعلى مستوى في 7 سنوات بفضل مخاوف من تضرر النمو العالمي بكورونا

طباعة

ارتفع الذهب 1%، مسجلا أعلى مستوياته في سبع سنوات في الوقت الذي تسبب فيه انتشار فيروس كوورونا في تزايد المخاوف بشأن تأثيره على النشاط الاقتصادي والنمو العالمي، مما يعزز الإقبال على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 1.1% إلى 1636.60 دولار للأونصة، بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 14 فبراير/شباط 2013 عند 1636.66 دولار في وقت سابق من الجلسة. وقفزت العقود الأميركية الآجلة للذهب 1.2% إلى 1639.60دولار.

ومنذ بداية الأسبوع، ارتفع المعدن النفيس 3.3% ويتجه صوب تحقيق أفضل أداء أسبوعي منذ أوائل أغسطس/آب.

وأعلنت كوريا الجنوبية عن 52 حالة إصابة جديدة بالفيروس، مما يصل بالإجمالي على مستوى البلاد إلى 156، بينما أعلنت اليابان عن أول وفاة على متن سفينة سياحية تشكل أكبر تجمع للإصابات خارج الصين.

في غضون ذلك، أعلنت الصين ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، إثر إجراء اختبارات لأكثر من 200 شخص جاءت نتيجتها إيجابية بإصابتهم بالفيروس في سجنين خارج إقليم هوبي، مركز التفشي.  

وألحقت الزيادة في عدد الإصابات الجديدة الضرر بأسواق الأسهم في أنحاء العالم، مما يضعها على مسار تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في أربعة أسابيع.

وحذر صندوق النقد الدولي يوم الأربعاء من أن انتشار الوباء أكثر قد يعرقل تعافيا متوقعا "هشا للغاية" في الاقتصاد العالمي في 2020.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2698.16 دولار للأونصة، وصعد نحو 11 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري.

وبلغ المعدن مستوى قياسيا مرتفعا عند 2841.54 دولار في وقت سابق من الأسبوع بفعل مخاوف بشان المعروض.

وارتفعت الفضة واحدا بالمئة إلى 18.53 دولار وتتجه لتسجيل أقوى أداء أسبوعي منذ نهاية أغسطس آب. وصعد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 983.86 دولار ويتجه لتحقيق مكسب أسبوعي.