النفط يهبط 1% بفعل تجدد المخاوف من عواقب كورونا

طباعة

تراجعت أسعار النفط نحو 1%، بفعل تجدد المخاوف من تأثر الطلب على الخام جراء التداعيات الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا، في حين بدت أوبك وحلفاؤها ليسوا في عجلة من أمرهم لكبح الإنتاج.

وأثارت أحدث مؤشرات الإصابة بالفيروس في مقاطعة هوبي حيث بؤرة تفشيه في الصين عمليات بيع في شتى الأسواق المالية، بينما يتوجه صناع السياسات بدول مجموعة العشرين إلى السعودية لإجراء محادثات بشأن الاقتصاد العالمي.

وهبط خام برنت أكثر من اثنين بالمئة خلال اليوم ثم أغلق عند58.50 دولار للبرميل، منخفضا 81 سنتا بما يعادل 1.4 بالمئة. وتحدد سعر التسوية في العقود الآجلة للخام الأمريكي على تراجع 50 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 53.38 دولار.

وقال أولي هانسن، مدير استراتيجية السلع الأولية في بنك ساكسو، "لنا أن نقول إن عدم التيقن (المحيط بفيروس كورونا) قد عاد بعنف.

"ينبغي أن نقر بأننا نتعامل مع صدمة طلب هي الأكبر منذ الأزمة المالية... إلى أن نرى الصين تعود إلى العمل، فإن الفيروس سيكون محل التركيز الرئيسي."