مجموعة Ooredoo تتابع باهتمام حيثيات إبعاد الرئيس التنفيذي للشركة في الجزائر

طباعة

أعلنت مجموعة Ooredoo أنها تتابع باهتمام بالغ حيثيات إبعاد الرئيس التنفيذي للشركة في الجزائر، وأن مجلس إدارة المجموعة يجري تحقيقاً شاملاً للوقوف على أسباب القرار الصادر عن السلطات الجزائرية. كما جددت المجموعة التزامها بأعلى المعايير في خدمة عملائها و قوانين الهيئات التنظيمية لشركاتها العاملة في مختلف الدول حول العالم.

جاء ذلك بعد قرار رئاسي في الجزائر يقتضي بطرد مدير شركة Ooredoo الجزائر التابعة لمجموعة Ooredoo القطرية "نيكولاي بيكرز" ، وترحيله خارج البلاد ، جراء تسريح الشركة لـ 900 عامل من الشركة طردا تعسفيّا بناءً على شكوى تلقتها نقابة عمال الشركة ، تفيد بفصل 900 من الموظفين الجزائريين دون سابق إنذار أو أسباب قانونية أو مهنية ، في الوقت الذي لا تعاني الشركة فيه من أي متاعب مالية.