أسهم بورصة ميلانو تبلغ أدنى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف فيروس كورونا

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية بفعل قفزة في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا خارج الصين، في الوقت الذي يخشى فيه المستثمرون من أن يلحق التفشي ضررا أكبر مما كان متوقعا بالنمو العالمي.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.5 بالمئة، متجها صوب تسجيل أكبر خسارة بالنسبة المئوية منذ أكتوبر تشرين الأول، مع تراجع جميع المؤشرات الرئيسية في أوروبا بما يزيد عن اثنين بالمئة.

وهوت أسهم ميلانو 3.7 بالمئة لأدنى مستوياتها في نحو ثلاثة أسابيع إذ سجلت إيطاليا أكبر ارتفاع للحالات المصابة بفيروس كورونا في أوروبا، مع وفاة ثلاثة أشخاص مصابين منذ الجمعة والإعلان عن إصابة ما يزيد عن 150 حالة.

وكانت أسهم شركات الطيران من ضمن قائمة أسوأ الأسهم أداء على المؤشر ستوكس 600، إذ تراجعت أسهم إيزي جت وريان إير وإير فرانس ولوفتهانزا بنسب تتراوح بين سبعة و11 بالمئة. ونزل مؤشر قطاع السفر والترفيه الأوروبي أربعة بالمئة.

وتراجعت أسهم شركات صناعة السلع الفاخرة، وشركات التعدين، وصناعة السيارات، والتكنولوجيا والبنوك، وجميعها شديدة التأثر بالمعنويات إزاء النمو العالمي، ما يزيد عن ثلاثة بالمئة.

وانخفض سهم أسوشيتد بريتش فودز المالكة لبريم مارك ثلاثة بالمئة إذ حذرت الشركة من نقص محتمل في إمدادات بعض المنتجات في وقت لاحق من السنة المالية 2019-2020 إذا طال أمد إرجاء الإنتاج في المصانع بالصين بسبب فيروس كورونا.