تراجعات جماعية للبورصات العربية بفعل الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا

طباعة

تراجعات جماعية شهدتها أسواق المال العالمية جلسة الأثنين مع تزايد انتشار فيروس كورونا خارج الصين، وقد طالت التراجعات جميع البورصات العربية لتغلق جميعها على تراجعات جماعية بفعل المخاوف من الأثر الاقتصادي لكورونا.

الإمارات

حيث أغلق مؤشر سوق أبوظبي المالي دون مستويات 5000 نقطة متراجعاً بأكثر من 2% نتيجة ضغوط بيعية على أسهم القطاع المصرفي و تحديد سهم بنك أبوظبي الأول الأكبر وزنا في المؤشر والذي فقد مستوى 15 درهم بعد انخفاضه بأكثر من 4%.

أما مؤشر سوق دبي فقد أغلق دون مستويات 2700 نقطة متراجعا بنحو 0.8% وذلك على الرغم من ارتفاع سهم الإمارات دبي الوطني بعد إعلان عزمه زيادة نسبة التملك الأجنبي الى 40%.

و يعزى انخفاض مؤشر سوق دبي الى الضغوط البيعية على سهم إعمار العقارية و التي أدت الى تراجعه بنحو 2.6% ليغلق عند أدنى مستوياته منذ عام 2013.

الكويت 

وفي الكويت أنهت البورصة الكويتية التداولات على تراجعات جماعية قبل دخول البورصة في عطله طويله بمناسبة الأعياد الوطنية، هذا وأغلق المؤشر العام عند مستوى 6072 نقطة، بينما أغلق مؤشر الكويت الأول عند مستوى 6730 نقطة

قطر 

أما في البورصة القطرية فقد أنهى المؤشر العام لبورصة قطر تداولات الاثنين منخفضا بنسبة 1.3%، وبأكثر 128 نقطة، إلى 9770 نقطة.

وتصدرت اسهم شركات الاسمنت و الخليجي والرعاية الطبية  قائمة الأكثر انخفاضا بعد اقرار عمومياتها أمس توزيع أرباح نقدية عن 2019 و تأثرت بورصة قطر بزيادة المخاوف اتجاه الأثر الاقتصادي و المالي لفيروس كورنا الذي اخذ ينتشر في عدد كبير من دول العالم و دول الجوار.

السعودية

وقد أغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية اليوم منخفضاً 235.85 نقطة ليقفل عند مستوى 7747.10 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 4.4 مليارات ريال.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 180 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 200 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 8 شركات ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 186 على تراجع.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية ( نمو ) اليوم منخفضاً 31.74 نقطة ليقفل عند مستوى 7781.90 نقطة، وبتداولات تجاوزت 14 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 240 ألف سهم تقاسمتها 922 صفقة.

 مصر

أما في مصر فقد أنهت البورصة المصرية تعاملاتها لجلسة الاثنين على تراجع جماعي لكافة المؤشرات بضغط من مبيعات المؤسسات المحلية والأجنبية والأفراد مقابل اتجاه شرائي للمؤسسات العربية على الأسهم، وتراجع مؤشر EGX30 بنهاية الجلسة بـ 1.8% مغلقا دون مستوى 13450 نقطة ليسجل أدنى إغلاق يومي منذ جلسة 8 يناير 2020.

وكانت تراجعات مؤشر EGX70 متساوي الأوزان أكثر حدة ليغلق منخفضا بأكثر من 3%، كما انخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنحو 2.4% وبلغت قيم التداولات على الأسهم نحو 710 ملايين جنيه مصري.