الذهب يتراجع عن ذروة 7 أعوام لكن مخاوف الفيروس تكبح الخسائر

طباعة

انخفضت أسعار الذهب مع بيع المستثمرين المعدن الأصفر لجني الأرباح بعدما بلغ أعلى مستوى في سبعة أعوام في الجلسة السابقة وفي الوقت الذي تعافت فيه الأسهم بعض الشيء ولكن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا خارج الصين كبح المكاسب.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.7 بالمئة إلى 1648.36 دولار للأونصة. ويوم الاثنين، ارتفع الذهب 2.8 بالمئة إلى 1688.66 دولار وهو أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2013.

وهبط الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 1.6 بالمئة إلى 1650.60 دولار.

واستقرت أسواق الأسهم الآسيوية نوعا ما بعد انحسار موجة من عمليات البيع المبكرة.

وارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا في إيطاليا إلى سبع حالات أمس الاثنين في حين تتعامل عدة دول في الشرق الأوسط مع أولى حالات الإصابة.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2637.25 دولار للأونصة.

أما الفضة فقد خسرت 0.7 بالمئة إلى 18.50 دولار للأونصة، بعدما لامست أعلى مستوى منذ أوائل سبتمبر أيلول في الجلسة السابقة واستقر البلاتين عند 963.52 دولار للأونصة.