النفط يهبط ليوم ثالث مع تصاعد مخاوف الفيروس بعد تحذير أميركي

طباعة

تراجعت أسعار النفط نحو 3%، مواصلة خسائرها لليوم الثالث، إذ ألقت المخاوف من انتشار فيروس كورونا وأثره على الطلب النفطي بظلالها على تخفيضات إنتاج أوبك وفاقد المعروض الليبي.

وتسارعت عمليات البيع في السوق بعد أن قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية إن على الأمريكيين أن يبدأوا بالاستعداد لمجابهة انتشار الفيروس الجديد بعد تقارير هذا الأسبوع عن حالات إصابة في مزيد من البلدان.

وانخفضت الأسهم في أنحاء العالم اليوم إلى أدنى مستوياتها منذ أوائل ديسمبر كانون الأول وسجل عائد الدين القياسي الأمريكي مستوى قياسيا منخفضا بفعل القلق حيال العواقب الاقتصادية لانتشار الفيروس.

ونزل خام برنت 1.35 دولار بما يعادل 2.4 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 54.95 دولار للبرميل. وهبط الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.53 دولار أو ثلاثة بالمئة ليغلق على 49.90 دولار للبرميل.

وقال بوب يوجر، مدير العقود الآجلة للطاقة لدى ميزوهو في نيويورك، "المخاوف حيال الطلب تمحو جميع المكاسب التي حققناها على مدى الأسابيع القليلة الماضية.. هذا ليس وضعا سيتحسن فجأة."