المؤشر نيكي الياباني يغلق عند أدنى مستوى في 4 أشهر مع تصاعد مخاوف فيروس كورونا

طباعة

واصل الأسهم اليابانية خسائرها لتغلق على أقل مستوى فيما يزيد عن أربعة أشهر إذ تهدد الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا خارج الصين بإلحاق الضرر بالنمو الاقتصادي العالمي ما يجبر المستثمرين على التخلي عن الأصول مرتفعة المخاطر.

وانخفض المؤشر نيكي القياسي 0.79 في المئة مسجلا 22426.19 نقطة وهو أقل مستوى إغلاق منذ 15 أكتوبر تشرين الأول 2019 رغم أن المؤشر قلص معظم الخسائر التي تكبدها في المعاملات المبكرة ليغلق فوق مستوى دعم رئيسي وهو المتوسط المتحرك لمئتي يوم عند 22169 نقطة.

وتندر الأنباء الإيجابية بشأن الفيروس إذ اعلنت كل من الصين وكوريا الجنوبية عن 500 حالة جديدة مع مؤشرات تفش جديد في دول أخرى مثل تايلاند والبحرين.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.75 في المئة ليصل إلى 1708.89 نقطة وزاد حجم التعاملات عن ثلاثة تريليونات ين للجلسة الثانية على التوالي.

ونزلت جميع المؤشرات الفرعية في بورصة طوكيو وعددها 33 وسجلت قطاعات التعدين والعقارات والخدمات أسوأ أداء.