الذهب يصعد بفعل انتشار كورونا وآمال خفض الفائدة وذروة قياسية للبلاديوم

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب حيث غذى الانتشار السريع لفيروس كورونا خارج الصين الطلب على أصول الملاذ الآمن وعزز رهانات خفض الفائدة من البنوك المركزية الرئيسية، في حين بلغ البلاديوم ذروة قياسية بفعل المخاوف من نقص المعروض.

وكان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.8 بالمئة إلى 1651.95 دولار للأونصة. وقفزت الأسعار أكثر من واحد بالمئة خلال معاملات أمس الأربعاء لكنها أغلقت على صعود 0.3 بالمئة فقط.

وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.7 بالمئة مسجلة 1654 دولارا.

وفي المعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2787.64 دولار للأونصة، بعد أن سجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 2847.50 دولار في وقت سابق من الجلسة.

كما زاد البلاتين 1.2 بالمئة مسجلا 921.62 دولار، بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول.

وارتفعت الفضة 1.3 بالمئة إلى 18.12 دولار للأونصة، بعد أن سجلت أقل سعر في أسبوع خلال الجلسة السابقة.