البرلمان الفرنسي يحقق في تخفيضات ضريبية مشبوهة خلال فترة رئاسة "ساركوزي"

طباعة
دعت لجنة المالية في البرلمان الفرنسي لإعداد تقرير بحلول منتصف 2015 بخصوص التخفيضات الضريبية المثيرة للجدل على صفقات عقارية منحت لبلدان من بينها قطر أقرب حليف لباريس في منطقة الخليج، وكان الرئيس الفرنسي السابق "نيكولا ساركوزي" منح امتيازات لمستثمرين قطريين عام 2008 وأعفاهم من الضرائب على الأرباح التي حققوها من بيع عقارات اشتروها في فرنسا وجمعت الأسرة الحاكمة القطرية أصولا مهمة تضم مركزا تجاريا في الشانزليزيه وملهى الليدو. وينص الطلب للجنة المالية للبرلمان الفرنسي الذي جاء في شكل تعديل لمشروع موازنة فرنسا لعام 2015 على أن الهدف منه "تقديم معلومات أفضل للبرلمان بشأن تكلفة هذه الترتيبات على المالية العامة"، وسيتخذ البرلمان قراره بشأن ما يسمى "تعديل قطر" في تصويت يجري نهاية الأسبوع المقبل، وفي تقرير أعدته في سبتمبر أيلول 2013 قدرت رويترز القيمة الإجمالية للاستثمارات العقارية القطرية عند 6.3 مليار يورو في ذلك الوقت. وحينها قالت حكومة الرئيس الحالي فرانسوا أولوند إنها تفحص الأمر.