النفط يهبط لليوم الخامس إلى أدنى مستوى في عام بفعل مخاوف فيروس كورونا

طباعة

تراجعت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة في هبوط لليوم الخامس على التوالي لتسجل أدنى مستوياتها منذ يناير كانون الثاني 2019 حيث أجج تنامي حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا خارج الصين بواعث القلق من جائحة قد تكبح نمو الاقتصاد العالمي والطلب على الخام.

وكان خام برنت منخفضا 1.15 دولار بما يعادل 2.2 بالمئة إلى 52.28 دولار للبرميل. وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 1.04 دولار أو 2.1 بالمئة إلى 47.69 دولار للبرميل. تجاوز عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا خارج الصين الإصابات الصينية الجديدة للمرة الأولى منذ بدء تفشي الفيروس بالبلاد.

ويثير انتقال الفيروس إلى اقتصادات كبيرة مثل كوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا المخاوف من نمو محدود للطلب على الوقود. ويوم الأربعاء، توقعت فاكتس جلوبال إنرجي الاستشارية ألا يتجاوز نمو الطلب على النفط 60 ألف برميل يوميا في 2020، أو "صفر عمليا"، بسبب اتساع نطاق التفشي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة أمس الأربعاء إن مخزونات البنزين نزلت 2.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي 21 فبراير شباط إلى 256.4 مليون في ظل تراجع إنتاج المصافي. وهبطت مخزونات نواتج التقطير 2.1 مليون برميل إلى 138.5 مليون.

وقالت الإدارة إن المخزونات الأمريكية من النفط الخام زادت 452 ألف برميل إلى 443.3 مليون برميل، وهو ما جاء دون زيادة بمليوني برميل توقعها المحللون.