استطلاع لرويترز: طلب النفط يواجه رياحا معاكسة في ظل تأثير للفيروس يتحدى تخفيضات أوبك

طباعة

خلص استطلاع للرأي أجرته رويترز إلى أن أسعار النفط ستتعرض لضغوط هذا العام في الوقت الذي يؤثر فيه انتشار فيروس كورونا على الاقتصاد والطلب العالميين، مما يلقي بظلاله على جهود أوبك للحد من الإنتاج من أجل دعم الأسواق.

ويتوقع المسح الذي شمل 42 اقتصاديا ومحللا أن خام برنت سيبلغ في المتوسط 60.63 دولار للبرميل في 2020، مما ينطوي على انخفاض بنحو خمسة بالمئة عن توقعات الشهر الماضي عند 63.48 دولار.

وبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي 59.80 دولار منذ بداية العام وحتى الآن.

تراجع النفط حوالي ثلاثين بالمئة عن مستويات مرتفعة بلغها في يناير كانون الثاني، إذ هبط الخام الأمريكي لما دون الخمسين دولارا للبرميل بعد أن أضر الفيروس بالطلب في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، وأثار مخاوف حيال فائض في المعروض العالمي.

وقالت المحللة لدى كابيتال إيكونوميكس كارولين بين "في الربع الأول، نتوقع أن تضغط اضطرابات اقتصادية ناجمة عن التفشي بشدة على طلب وأسعار النفط".

وقال محللون إنه من المتوقع الإعلان عن زيادة في خفض الإنتاج من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بقيادة روسيا في فيينا يومي الخامس والسادس من مارس آذار.

ومن بين 37 مشاركا شملهم كلا استطلاعي يناير كانون الثاني وفبراير شباط، خفض 25 توقعاتهم لبرنت في 2020.

ويتوقع المحللون نمو الطلب العالمي على النفط بنحو 0.7 مليون إلى 1.1 مليون برميل يوميا هذا العام، مقارنة مع توقعات الشهر الماضي عند ما بين 0.8 مليون و1.5 مليون برميل يوميا.

ويتوقع الاستطلاع أن يبلغ متوسط الخام الأمريكي الخفيف 55.75 دولار للبرميل في 2020، انخفاضا من متوسط توقعات عند 58.22 دولار في يناير كانون الثاني.