بورصة لندن في طريقها لإغلاق صفقة Refinitiv في ظل قفزة في نشاط المقاصة

طباعة

قالت مجموعة بورصة لندن للأوراق المالية يوم الجمعة إنها ستكمل استحواذها بقيمة 27 مليار دولار على شركة Refinitiv لتحليل البيانات في موعدها هذا العام، وذلك مع إعلانها دخلا سنويا أعلى من المتوقع بدعم من قفزة في نشاط المقاصة.

وقال الرئيس التنفيذي للبورصة ديفيد شفيمر أيضا إنه من المبكر جدا تقييم تأثير وباء فيروس كورونا على نشاطها العالمي، رغم أنها تفرض قيودا على سفر بعض موظفيها شأنها شأن العديد من الشركات.

وقال شفيمر إن مناقشات "إشعار مسبق" بناءة مع جهات تنظيمية معنية بالمنافسة لدى الاتحاد الأوروبي بخصوص شراء رفينيتيف جارية، إذ يقول إنه يتوقع تقديم طلب رسمي في مارس آذار للحصول على موافقة.

وأضاف أنه ليس هناك شيء غير متوقع بشأن مقدار الوقت اللازم للحصول على موافقة تنظيمية وجار عمل تخطيط مفصل بشأن دمج الشركتين.

وقال المسؤول المخضرم السابق لدى جولدمان ساكس الذي تولى قيادة بورصة لندن في 2018 "لا نزال في طريقنا لإغلاق عملية (Refinitiv) في النصف الثاني من العام الجاري".

رفينيتيف مملوكة بنسبة 45 بالمئة لتومسون رويترز التي تمتلك وكالة رويترز للأنباء.

وقال شفيمر إنه من السابق لأوانه الحديث عما إذا كانت بورصة لندن بحاجة إلى بيع أجزاء من المجموعة، مثل بورصة ميلانو، للحصول على موافقة بروكسل. وتقول يورونكست المنافسة إنها ستكون مهتمة لتقديم عرض بشأنها إذا كان الأمر كذلك.