فولكسفاغن تتوصل لاتفاق حجمه 900 مليون دولار بشأن فضيحة الديزل

طباعة

قالت فولكسفاغن ومجموعة ألمانية معنية بحقوق المستهلكين اليوم الجمعة إنهما توصلتا إلى اتفاق بقيمة 830 مليون يورو (902.04 مليون دولار) بشأن دعوى جماعية فيما يتعلق باحتيال شركة صناعة السيارات على اختبارات انبعاثات الديزل.

والاتفاق خطوة جديدة في مساعي شركة صناعة السيارات الألمانية لتقديم تعويضات بعد إقرارها في 2015 باستخدام برمجيات للاحتيال على اختبارات محركات الديزل الأمريكية على نحو مخالف للقانون.

وكلف المسعى فولكسفاغن أكثر من 30 مليار دولار ما بين إعادة تجهيز المركبات وغرامات ومخصصات.

وبموجب الاتفاق الذي أُعلن اليوم، يوزع المبلغ على أعضاء الدعوى الجماعية البالغ عددهم نحو 260 ألفا. ويعتمد تحديد مقدار ما يحصل عليه كل مالك على عمر السيارة وطرازها.

ووافق ما يقرب من جميع المالكين الأمريكيين لسيارات معيبة على المشاركة في تسوية بقيمة 25 مليار دولار في 2016 بالولايات المتحدة، لكن فولكسفاغن تقول إنه ليس هناك أساس قانوني للمستهلكين في ألمانيا للمطالبة بتعويض نظرا لاختلاف القوانين.

وفشلت هذا الشهر محاولة مبدئية للتوصل إلى تسوية بقيمة 830 مليون يورو مع اتحاد منظمات المستهلكين الألماني، وهو ما عزته فولكسفاجن إلى مطالبات برسوم تبلغ 50 مليون يورو من قبل محامين يمثلون مجموعات حماية المستهلكين.