مجموعة زين: اعتماد سياسة توزيع الأرباح بـ 33 فلس كحد أدنى لمدة ثلاث سنوات بداية من توزيعات 2019

طباعة

اعتمدت الجمعية العمومية العادية لمجموعة زين توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 33 فلس للسهم الواحد، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019، وذلك للمساهمين المسجلين في سجلات مساهمي الشركة، كما في نهاية يوم الاستحقاق المحدد له يوم 5 أبريل 2020، وسيتم توزيع الأرباح النقدية على المساهمين المستحقين لها اعتبارا من يوم الخميس الموافق 9 أبريل 2020.


واعتمدت الجمعية العمومية التي انعقدت اليوم بنسبة حضور بلغت 69.95% سياسة توزيع الأرباح السنوية بما قيمته 33 فلس للسهم الواحد كحد أدنى، وذلك لمدة ثلاث سنوات بداية من توزيعات العام 2019.


وقال رئيس مجلس الإدارة أحمد الطاحوس " نجحت مجموعة زين بفضل تنويع منتجاتها وخدماتها، والحلول التي تقدمها في القطاع الرقمي، في المحافظة على نسب النمو لمؤشرات الأداء الرئيسية، وذلك بالرغم من استمرار التحديات التشغيلية، التي ازدادت مؤخرا في ظل تفاقم الأوضاع الأمنية والسياسية في المنطقة، والتي صاحبها اضطرابات اجتماعية واقتصادية، بالإضافة إلى تحديات المنافسة في أسواق الشرق الأوسط".


وأضاف الطاحوس قائلا "اتخذت مجموعة زين خطوات واثقة في العام 2019 اتجاه تحقيق أهداف استراتيجيتها، فقد مثلت هذه الفترة مرحلة التنفيذ الفعلية لخطط أعمالها في أكثر من اتجاه، وقد انعكس ذلك بشكل إيجابي على المؤشرات المالية الرئيسية، وباعتبارها مزود اتصالات رائد على المستوى الدولي والإقليمي، نجحت المجموعة في منح عملائها خدمات اتصالات عالية الجودة، إلى جانب قائمة واسعة من الخيارات والحلول التكنولوجية المبتكرة".


ومن ناحيته قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي "اكتسبت عمليات المجموعة زخما نوعيا بفضل رؤيتها الاستراتيجية، وقدرتها على تحليل ومراقبة المخاطر المحيطة، التي تراعي فيها الالتزام بمبادئ الحوكمة الرشيدة لحماية وتعظيم حقوق المساهمين".

سياسة توزيع الأرباح:

وأضاف الخرافي قائلا "تنظر المجموعة بإيجابية إلى تطور عملياتها التشغيلية والتجارية في ظل التحولات الأخيرة التي يشهدها قطاع تكنولوجيا الاتصالات، وهي تعتمد في توقعاتها الإيجابية على النمو الصحي المستمر لعملياتها خلال الفترة الأخيرة، حيث استفادت من الفرص الاستثمارية التي يقدمها قطاع المشاريع والأعمال، والإقبال الهائل على خدمات إنترنت النطاق العريض، والتحولات التي تشهدها القطاعات الصناعية والتجارية والخدمية إلى الاعتماد على الخدمات الرقمية".

وأوضح الخرافي قائلا "وفي ضوء ذلك، اعتمد مجلس الإدارة توصية سياسة توزيع الأرباح لمدة ثلاث سنوات بداية من توزيعات الأرباح للعام 2019، في خطوة غير مسبوقة ودلالة على المتانة المالية للمجموعة، وهذا بدوره يبرز استراتيجية النمو التي تنفذها الشركة بشكل انتقائي في قطاعات جديدة تتجاوز خدمات الاتصالات التقليدية، لتنويع مصادر الإيرادات، وزيادة التدفقات النقدية".