إيران تخصص 20% من ميزانيتها لمكافحة فيروس كورونا

طباعة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ستخصص 20 بالمئة من ميزانيتها السنوية لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وإيران واحدة من الدول الأكثر تضررا بالوباء في العالم وقال كيانوش جهانبور المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية إن عدد وفيات الفيروس في البلاد ارتفع إلى 2517 اليوم السبت بعد وفاة 139 شخصا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضاف في كلمة بثها التلفزيون الرسمي أن عدد الإصابات ارتفع بواقع 3076 إلى 35408.

هذا وأشار روحاني في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي "نحن في ظروف صعبة وتحت العقوبات لكننا خصصنا 20 بالمئة من ميزانيتنا هذا العام لمكافحة كورونا وقد يندهش العالم بأن يصدر هذا عن دولة تحت العقوبات".

وتكافح إيران لحماية اقتصادها من وباء كورونا في ظل إقصائها عن أسواق رأس المال العالمية وتواجه ضربة أخرى لاقتصادها مع هبوط أسعار النفط علاوة على العقوبات الأمريكية.

كان روحاني قد طمأن الإيرانيين قائلا إن المنظومة الصحية بالبلاد قوية وقادرة على التعامل مع أي تصاعد سريع في وتيرة المرض.

وأضاف أن الرعاية الصحية الحكومية ستدفع 90 بالمئة من تكاليف العلاج لمرضى كورونا.

وقال روحاني إن النسبة التي تم تخصيصها من الميزانية لمكافحة التفشي والتي تصل إلى حوالي ألف تريليون ريال ستشمل منحا وقروضا بفوائد متدنية للمتضررين بالمرض.

وتصل قيمة المبلغ المخصص لمكافحة كورونا إلى حوالي 6.3 مليار دولار بسعر صرف الريال في السوق الحرة والذي يبلغ حوالي 160 ألف ريال مقابل الدولار. لكن الحكومة ربما تقرر تخصيص بعض الأموال بسعر الصرف الرسمي المستخدم في دعم الغذاء والدواء وهو 42 ألف ريال مقابل الدولار.

وذكر روحاني يوم الخميس إن الحكومة تسعى للحصول على الموافقة لسحب مليار دولار من صندوق الثروة السيادي في البلاد لمكافحة فيروس كورونا.