امنحوا الأموال للناس وليس للشركات

طباعة

لا تقل أخطار كورونا الاقتصادية عن أخطارها الصحية، الركود العالمي بات مؤكداً ولكن كيف يجب أن تكون حزم التحفيز والإنقاذ؟ وهل الأولوية للشركات أم للأفراد؟

محمد فتحي يحاول الإجابة عن هذه الأسئلة في العرض التالي.