برنت يهوي لأدنى مستوى منذ 2002 والخام الأمريكي يتراجع عن 20 دولارا للبرميل

طباعة

هوت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت اليوم الاثنين إلى أدنى مستوى لها في حوالي 18 عاما وتراجع الخام الأمريكي لفترة وجيزة عن مستوى 20 دولارا للبرميل مع تنامي المخاوف من أن إجراءات العزل العام حول العالم للتصدي لتفشي فيروس كورونا قد تستمر لشهور وأن الطلب على الوقود سيواصل الانخفاض.

ومن المتوقع أن تتسبب جائحة كورونا في هبوط لا يقل عن 20 بالمئة في الطلب على الوقود حول العالم مع اتخاذ الحكومات خطوات لتقييد انتشار الفيروس.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 2.17 دولار، أو 8.7 بالمئة، لتسجل عند التسوية 33.76 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى إغلاق لها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2002 .

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.42 دولار، أو 6.6 بالمئة، إلى 20.09 دولار وهو أدنى مستوى إغلاق منذ فبراير شباط 2002 .

وقال محللون إن سعر النفط منخفض حاليا بشدة، مما يجعل استمرار عمل الكثير من الشركات غير مربح، ولن يكون أمام المنتجين الذين ترتفع تكاليف إنتاجهم سوى وقف الإنتاج، لاسيما في ظل امتلاء مستودعات التخزين بكامل طاقتها تقريبا.

وقال محللون ببنك جولدمان ساكس إن الطلب من حركة المسافرين وشركات الطيران والذي يشكل حوالي 16 مليون برميل يوميا من الاستهلاك العالمي، قد لا يعود أبدا إلى المستويات السابقة.

ومن ناحية أخرى، اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أثناء محادثة هاتفية اليوم على أن يجتمع كبار مسؤولي الطاقة بالبلدين لمناقشة الهبوط الحاد في أسواق النفط العالمية.