الذهب يتراجع مع صعود الدولار وارتفاع الأسهم لكنه في سبيله لتحقيق مكاسب فصلية

طباعة

تراجعت أسعار الذهب الثلاثاء 31 مارس مع ارتفاع الدولار وصعود الأسهم بفضل آمال بتعافي الأنشطة الاقتصادية الصينية لكن الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا في ظل مخاوف بشأن تفشي فيروس كورونا أبقته على مسار تحقيق مكاسب فصلية للمرة السادسة على التوالي.


وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1615.61 دولار للأونصة وارتفعت أسعار الذهب خلال الربع الحالي بنسبة 6.5% وزادت بنسبة 2% هذا الشهر. وانخفض الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.4% إلى 1615.30 دولار للأونصة.


وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 0.1% مسجلاً 724.15 دولار للأونصة لكنه في طريقه لتسجيل أكبر خسارة فصلية بالنسبة المئوية منذ 2008.
وتراجع البلاديوم 0.7% إلى 2311.73 دولار للأونصة، بينما هبطت الفضة 0.1% إلى 14.10 دولار وهي في سبيلها لتسجيل أسوأ تراجع فصلي منذ يونيو حزيران 2013.