أسهم أوروبا تتراجع مع تكشف المزيد من أضرار فيروس كورونا

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية في أول جلسة تداول في الفصل الجديد، إذ أُضيفت بيانات اقتصادية سلبية من آسيا إلى الأضرار القائمة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا وأججت المخاوف بشأن ركود عالمي كبير.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.4 بالمئة، بعد أن اختتم أمس الثلاثاء أسوأ أداء فصلي في 18 عاما إذ عرقلت إجراءات العزل العام لاحتواء تفشي الفيروس أنشطة الشركات مما يثير مخاوف بشأن تخلف الشركات عن سداد ديون وتسريح كبير للعمالة.

وأظهرت بيانات اليوم انكماش أنشطة المصانع في أنحاء آسيا في مارس آذار إذ تسبب التفشي في شل سلاسل الإمداد، مع انخفاض حاد في صادرات اليابان وكوريا الجنوبية وهما مركزان كبيران للأنشطة مما طغى على تحسن متواضع في الصين.

وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 2.5 بالمئة فيما تراجع قطاع الشركات المالية سبعة بالمئة إذا انضمت بنوك بريطانية إلى نظيراتها الأوروبية في تعليق توزيعات الأرباح لدعم السيولة.