ترامب: أرقام فيروس كورونا القادمة من الصين منخفضة جدا

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض إنه مدد إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد 30 يوما من أجل تعزيز إجراءات مكافحته، متطرقا إلى طريقة تعامل الصين مع الأزمة وعلاقته بزعيمها شي جين بينغ.

وتطرق ترامب خلال المؤتمر إلى طريقة تعامل الصين مع الأزمة، وعلاقته بالرئيس الصيني شي جين بينغ ، معيدا التشكيك في حقيقة أعداد الإصابات في الصين بمرض كوفيد-19 الناتج عن الفيروس.

وقال: "لا نستطيع تأكيد الأرقام القادمة من الصين.. الأرقام الرسمية منخفضة وهناك تقارير أخرى تشير إلى عكس ذلك".

لكن الرئيس الأميركي أكد أكثر من مرة خلال المؤتمر على علاقته "الجيدة" بنظيره الصيني، وأنه سيستمر في التواصل معه، مبديا كذلك إشارات إيجابية بشأن مساعدة الصين للدول باللوازم الطبية.

وأوضح ترامب أن العلاقة التجارية بين البلدين تأخذ منحى جيدا، مشيرا إلى رغبة بكين في شراء منتجات أميركية بقيمة 250 مليار دولار.

وقال إن مصدر الشائعات التي خرجت من الصين، بأن الجيش الأميركي من نشر الفيروس الخطير، مسؤول "متوسط المستوى".

ولم يبد ترامب رفضه مساعدة الصين لأي دولة في العالم باللوازم الطبية خلال الأزمة، وقال: "هذا شيء إيجابي. إذا ساعدوا الدول في شراء منتجات لمحاربة الفيروس".

وأوضح أن الولايات المتحدة "سيكون لديها قريبا"  المزيد من أجهزة التنفس الصناعي، لمواجهة أي كوارث مستقبلية، و"ستوزع الفائض على دول أخرى".