الخطوط البريطانية توقف أكثر من 30 ألف موظف، والشركة المالكة تلغي التوزيعات

طباعة

قالت الخطوط الجوية البريطانية إنها أبرمت اتفاقا مع اتحادات العمال لإيقاف أكثر من 30 ألفا من موظفي أطقم الطائرات والخدمات الأرضية في واحدة من أكبر الخطوات بقطاع الطيران حتى الآن لاجتياز تداعيات جائحة فيروس كورونا.

وفي ظل اضطراب حركة النقل الجوي العالمية وسط انتشار الفيروس في أنحاء العالم، قالت آي.ايه.جي، الشركة المالكة للخطوط البريطانية، إنها ستخفض السعة بنسبة 90 بالمئة في ابريل نيسان ومايو أيار وتلغي توزيعات أرباحها، في مسعى للتأقلم مع أسوأ أزمة في تاريخ القطاع.

وبعد أن اتفقت الخطوط البريطانية بالفعل على خفض أجور طياريها 50 بالمئة، تركز الصفقة الجديدة على أطقم الطائرات والخدمات الأرضية والمهندسين والإداريين. وقال اتحاد ”يونايت“ إنه بموجب الاتفاق توقف الشركة الموظفين مع تقاضيهم 80 بالمئة من أجورهم دون أي تسريحات.

من ناحية أخرى، ألغت آي.ايه.جي يوم الخميس توزيعاتها النهائية، لتوفر 337 مليون يورو (366 مليون دولار). وارتفع سهم الشركة بفضل خطة الوظائف لكنه أغلق منخفضا واحدا بالمئة.