قفزة في مبيعات ألعاب الفيديو مع بقاء الملايين في المنزل حول العالم بسبب كورونا

طباعة

حطمت مبيعات أحدث ألعاب الفيديو الأرقام القياسية مع بقاء الملايين من الناس حول العالم في منازلهم بعد اغلاق الحكومات مدنًا كاملة في ظل تدابير التباعد الاجتماعي لمنع انتشار فيروس كورونا.

أحدث إصدار من Nintendo في لعبة Animal Crossing  بعنوان New Horizon باع أكثر من 1.8 مليون نسخة في الثلاثة أيام الأولى في اليابان بحسب Famitsu، وفي المملكة المتحدة باع هذا الإصدار أكبر عدد من النسخ في أسبوعه تعادل مبيعات جميع الإصدارات السابقة مجتمعة

وفي الوقت الذي تراجع فيه مؤشر داوجونز في الربع الأول بأكثر من 20٪ مسجلا أسوأ أداء فصلي في تاريخه ارتفع مؤشر صناديق التداول الذي يتتبع أسهم شركات ألعاب الفيديو بأكثر من 2٪

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قررت التراجع عن تصنيفها المسبق لألعاب الفيديو بأنها إدمان خطير على صحة الإنسان في الفترة الحالية التي يعيشها الملايين في العزل الصحي المنزلي بسبب تفشي فيروس كورونا.

ونصحت المنظمة الجميع بألعاب الفيديو، لحثهم على البقاء في المنزل وعدم النزول إلى الشوارع لكسر الحجر الصحي، وللحد من انتشار الفايروس.

وتعاونت المنظمة مع عدد كبير من صناع ألعاب الفيديو في العالم، لتدشين حملة بعنوان #PlayApartTogether، لتقديم النصائح للكثيرين بضرورة استخدام ألعاب الفيديو لملء الفراغ الذي يعيشه الكثيرون داخل منازلهم.