الاسترليني يهبط متضررا من ركود قياسي لنشاط الشركات البريطانية

طباعة

هبط الجنيه الاسترليني اليوم الجمعة بعد بيانات أظهرت ركودا قياسيا بين شركات الخدمات والتصنيع في بريطانيا في أواخر مارس آذار، ومع وقف الشركات والأسر النشاط لمحاولة منع انتشار فيروس كورونا.

وهبط الاسترليني إلى 1.5 بالمئة إلى 1.2205 دولار، قبل أن يرتفع قليلا إلى 1.2233 دولار .

وأمام العملة الأوروبية تراجع الاسترليني 0.71 بالمئة إلى 88.16 بنس لليورو.

وأظهرت بيانات أن القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات المجمع، الذي يشمل قطاعي الخدمات والتصنيع في المملكة المتحدة، هبط إلى 36.0 انخفاضا من 53.0 في فبراير شباط ومقارنة مع القراءة الأولية البالغة 37.1 .