بوتين: نريد تحركا مشتركا بشأن أسواق النفط العالمية لخفض 10 ملايين برميل يوميا

طباعة
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة إن بلاده تريد أن ترى تحركا مشتركا بشأن أسواق النفط العالمية وخفضا لانتاج الخام بحوالي عشرة ملايين برميل يوميا.

ومتحدثا في تعليقات مذاعة تلفزيونيا، قال بوتين إن روسيا مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة وإن موسكو ستكون راضية عن سعر للنفط عند 42 دولارا للبرميل.

وأضاف أن أي تخفيضات في الانتاج يجب أن تكون من مستويات الربع الأول، موضحا أن الوضع في أسواق الطاقة العالمية ما زال صعبا والطلب يهبط.

بوتين يلقي باللوم على السعودية وفيروس كورونا في انهيار أسعار النفط

وفي سياق متصل، ألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باللوم اليوم الجمعة على انسحاب السعودية من اتفاق أوبك+ بشأن إمدادات النفط، وأيضا آثار فيروس كورونا على الطلب، في انهيار أسعار الخام مؤخرا.

وفي اجتماع مع وزير الطاقة ألكسندر نوفاك، قال بوتين إن السعودية تخطط للتخلص من منافسيها من منتجي النفط الصخري ومن أجل أن تفعل هذا فإنها كان عليها أن تدفع سعر النفط إلى أقل من 40 دولارا للبرميل.
 
وقال بوتين إن روسيا تريد دوما استقرارا طويل الأجل لأسواق النفط، مشيرا إلى أنه تحدث مع ترامب وعبر عن قلقه بشأن الوضع في أسواق الطاقة.
وزير الطاقة الروسي نوفاك يبلغ بوتين أن أسواق النفط مضطربة جدا

وأبلغ نوفاك بوتين أن:
- الطلب على النفط يقوضه قرار من بعض الدول بإغراق الأسواق
- لا نعرف متى سيصل الطلب على النفط إلى أدنى مستوياته
- من الضروري أن يخفض الجميع انتاج النفط، بما في ذلك السعودية والولايات المتحدة
- مما يؤسف له أن السعودية أعلنت عن خطط لتعزيز انتاج النفط
- السعودية ما زالت تؤثر بشكل سلبي على سوق النفط