البيت الأبيض: أي شخص يقترب من ترامب أو نائبه سيخضع لفحص سريع للكشف عن كورونا

طباعة

قال البيت الأبيض اليوم الجمعة إن أي شخص من المتوقع أن يقترب من الرئيس دونالد ترامب أو نائبه مايك بنس سيخضع لفحص سريع لمعرفة ما إذا كان مصابا بمرض كوفيد-19 وذلك في ظل تفشي وباء كورونا.

ومن المتوقع أن يكون الفحص بذات السرعة التي تم بها فحص ترامب أمس الخميس. وخضع ترامب لفحص في مختبرات آبوت التي تقدم النتائج خلال 15 دقيقة أو أقل.

وقال جود دير المتحدث باسم البيت الأبيض "اعتبارا من اليوم أي أحد من المتوقع أن يكون قريبا من أي منهما (ترامب وبنس) سيخضع لفحص كوفيد-19 لتحديد وضعه سواء قبل ظهور الأعراض أو دون أن تظهر بغرض الحد من إمكانية نقل العدوى على سبيل الخطأ".

ومن المعلومات المزعجة عن الفيروس أن الأشخاص المصابين يمكنهم نقل العدوى دون أن يكونوا على علم بإصابتهم أو قبل أن تظهر عليهم أعراض المرض.

وخضع ترامب حتى الآن للفحص مرتين للتأكد من عدم إصابته بفيروس كورونا وجاءت النتيجة سلبية. كما خضع بنس للفحص وكانت النتيجة أيضا سلبية.