بعد تسجيل أسوأ حصيلة لوفيات كورونا في نيويورك... حاكم الولاية يقول إن عدد الحالات يتصاعد "مثل حريق ينتشر"

طباعة

قال آندرو كومو حاكم ولاية نيويورك الأمريكية اليوم السبت إن الأمراض المتصلة بفيروس كورونا قتلت 630 شخصا في أسوا 24 ساعة تمر إلى الآن بالولاية التي تضررت من الجائحة أكثر من أي ولاية أمريكية أخرى.

وإلى الآن قتل فيروس كورونا المستجد 3565 شخصا في الولاية.

وقال كومو في مؤتمر صحفي إن الوضع مثير للقلق بشكل خاص في لونج أيلاند شرقي مدينة نيويورك حيث أن عدد الحالات يتصاعد "مثل حريق ينتشر".

وقال كومو "نحن لسنا في الذروة إلى الآن، نحن نقترب منها".

وأضاف "مر 30 يوما فقط منذ حالتنا الأولى". وأضاف "تبدو عمرا كاملا".

وفي الولايات المتحدة أكبر عدد معروف من حالات كوفيد-19 وهو مرض رئوي يشبه الإنفلونزا يتسبب فيه فيروس كورونا.

وبحسب إحصاء رويترز أكدت الفحوص وجود أكثر من 300 الف حالة إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة وتوفي أكثر من 8100.

وتنبأ الخبراء الطبيون في البيت الأبيض بأن يموت ما بين 100 ألف و340 ألف أمريكي في الجائحة حتى إذا تم الانصياع للأوامر الصارمة بالبقاء في البيوت.

وطبقا للإحصائيات توفي في مدينة نيويورك وحدها أكثر من ربع عدد المتوفين بالفيروس في الولايات المتحدة.