إيران توافق على سحب مليار يورو من صندوق الثروة السيادي لمكافحة كورونا

طباعة

وافق آية الله علي خامنئي على سحب مليار يورو من صندوق الثروة السيادي للبلاد للمساعدة في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد

وإيران هي الدولة الأكثر تأثرا حتى الآن بفيروس كورونا في الشرق الأوسط، مع تسجيل 3739 وفاة واصابة 60500 شخص بالفيروس حتى الاثنين.

ومع عدم قدرتها على الوصول إلى أسواق رأس المال الدولية وتعرض ماليتها العامة لمزيد من الضرر من انهيار أسعار النفط العالمية إضافة إلى عقوبات أمريكية، تسعى إيران جاهدة لحماية اقتصادها من جائحة فيروس كورونا.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في أواخر مارس آذار إن الحكومة تسعى إلى موافقة على سحب الأموال من الصندوق السيادي للثروة.

وستستخدم الأموال لتلبية حاجات وزارة الصحة وصندوق تأمين خاص بالبطالة، حسبما قال البيان الذي نشر على موقع الرئاسة الإيرانية على الانترنت