تراجع عدد الإصابات بكورونا في الصين على أساس يومي ولا وفيات جديدة في ووهان للمرة الأولى

طباعة

سجل بر الصين الرئيسي الثلاثاء 7 ابريل انخفاضا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بعدما أغلق حدوده فعليا أمام كل الأجانب لمنع الإصابات الوافدة فيما لم تسجل مدينة ووهان بؤرة التفشي أي وفيات جديدة للمرة الأولى.    


وقالت لجنة الصحة الوطنية إن الصين سجلت 32 حالة إصابة جديدة أمس الاثنين انخفاضا من 39 إصابة جديدة في اليوم السابق.    

وأضافت أن الحالات الجديدة هي لمسافرين وصلوا إلى البلاد من الخارج فيما بلغ عدد الحالات الوافدة في اليوم السابق 38. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للإصابات الوافدة في الصين إلى 983.


هذا وأعلنت ووهان عاصمة إقليم هوبي عن إصابتين جديدتين فحسب في آخر 14 يوما. ومن المقرر أن تسمح المدينة لمن فيها بالمغادرة يوم الأربعاء وذلك للمرة الأولى منذ أن فرضت إجراءات العزل يوم 23 يناير كانون الثاني لكبح انتشار الوباء.
ومع اجتياز بر الصين الرئيسي لذروة العدوى في فبراير شباط، تصرف السلطات انتباهها إلى الإصابات الوافدة والمرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض لكن ما زالوا قادرين على نقل العدوى.


وأغلقت الصين حدودها في وجه الأجانب مع تفشي الفيروس على مستوى العالم ومعظم الإصابات الوافدة هي لصينيين يعودون إلى البلاد من الخارج. وتراجع عدد الرحلات الجوية الدولية إلى حوالي ثلاثة آلاف في اليوم في أبريل نيسان بعدما كان بعشرات الآلاف.

   
هذا وذكرت اللجنة أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في بر الصين الرئيسي هو 81740 حتى يوم الاثنين وعدد الوفيات 3331.
ولم تسجل ووهان أي وفيات جديدة أمس.


وسجلت الصين 30 حالة إصابة جديدة بدون أعراض أمس بينهم 18 إصابة في إقليم هوبي.