ارتفاع الناتج الصناعي الألماني في فبراير قبيل تراجع متوقع بسبب كورونا

طباعة

زاد الناتج الصناعي الألماني 0.3% في فبراير شباط، لكن الأرقام التي فاقت التوقعات تتعلق بالفترة السابقة على التأثير الفعلي لفيروس كورونا على أكبر اقتصاد أوروبي وتحذير وزارة الاقتصاد من انهيار وشيك.

يتوقع أغلب الاقتصاديين انكماش الاقتصاد الألماني هذا العام في ظل إغلاق أغلب المصانع والمتاجر والأنشطة الأخرى منذ أسابيع للمساعدة في إبطاء انتشار فيروس كورونا.
وأظهرت الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاءات زيادة 1.8% في إنتاج السلع الاستهلاكية الألمانية، لكن إنتاج السلع الرأسمالية هبط 0.3%. وكان استطلاع أجرته رويترز توقع تراجعا 0.9% في القراءة الإجمالية.

وأصدرت وزارة الاقتصاد توقعات قاتمة، قائلة إن تفشي فيروس كورونا أحدث "توقفا مفاجئا" لتعاف في الاقتصاد الصناعي كان قد بدأ بعد مرحلة ضعف استمرت لعامين.

وقالت الوزارة أمس الاثنين إنها تتوقع تراجعات كبيرة في الطلبيات لشهري مارس آذار وأبريل نيسان وانخفاضات حادة في الإنتاج في ربعي السنة الأول والثاني.
وجرى تعديل قراءة إنتاج يناير كانون الثاني بالزيادة إلى 3.2% من 3% في التقدير السابق.