"Uber" توفر فرص عمل بديلة لسائقيها في الولايات المتحدة

طباعة

مع تراجع الطلب العالمي على العديد من السلع والخدمات بعد تطبيق إجراءات صارمة في العديد من الدول تعزيزا لمبدأ التباعد الاجتماعي واتجاه بعض الشركات لحث موظفيها على العمل من المنزل للحد من تفشي جائحة كورونا، بدأت شركات عالمية التحرك لتعويض موظفيها المتضررين.

ولمواجهة أزمة تراجع الطلب على سيارات الأجرة، أعلنت Uber عن إدراج تطبيقها إعلانات للوظائف الشاغرة للسائقين الذين يعملون معها في الولايات المتحدة، وذلك في قطاعات التوصيل وإنتاج الغذاء والبقالة.

فبدلا من دخول السائقين على تطبيق Uber للتواصل مع من يطلبون سيارة ، سيجد السائقون قائمة من الوظائف لأكثر من 24 شركة منهم McDonald's وFedExو United Parcel Services  وPepsico وHertz Global Holding، بالإضافة إلى سلسلة من المتاجر والصيدليات داخل الولايات المتحدة.

 Uber لفتت الى انها ستكتفي بوضع الإعلانات دون تلقي عمولات من الشركات.

كما ستقوم Uber  بالتواصل مع سائقيها المسجلين الذين يحملون رخصة تجارية ويزيد عددهم على 240 ألف، وذلك لربطهم بشركات لوجستية يتوفر لديها فرصا جديدة للتوظيف أو التعاقد.

أما إذا كنت واحدًا ممن يقدمون خدمات شركة Uber في دول غير الولايات المتحدة، من المرجح أن تجد تحركًا مماثلًا من Uber مستقبلا إذ أوضحت الشركة أن النموذج الجديد هو جزء من مسعى عالمي.

وكانت Uber أعلنت سابقا أنها ستقوم بوقف حسابات السائقين الذين يحملون فيروس كورونا عن العمل، كما أنها ستقوم بتعويضهم عن الخسائر.

يذكر أن "أوبر" لديها 1.3 مليون سائق داخل الولايات المتحدة معظمهم يعتبرون متعاملين مستقلين لا موظفين. أما عالميا، فـ"أوبر" لديها 3.9 ملايين سائق يعملون في 63 دولة.

هذا وتقوم الشركة بتقديم 14 مليون رحلة يوميا لحوالي 91 مليون مستخدم نشط شهريا.