ارتفاع الدولار الأميركي مع عودة المخاوف بشأن كورونا

طباعة

ارتفع الدولار الأربعاء 8 ابريل إذ عاود المستثمرون الإقبال على الملاذات الآمنة، مما أفقد العملات المرتفعة المخاطر بعض المكاسب التي حققتها، وذلك بفضل آمال بتباطؤ أزمة فيروس كورونا في أوروبا ونيويورك.


وصعدت العملة الأميركية مقابل معظم العملات الرئيسية، بعد يوم من تكبدها أسوأ انخفاض مقابل سلة من العملات في نحو أسبوعين.
ولم يكن هذا كافياً لتعويض الخسائر التي تكبدها الدولار في الأيام الأخيرة، لكنه جاء بعد نهاية جلسة سلبية في وول ستريت أمس الثلاثاء ومع انتهاء ارتفاع في أسواق الأسهم الآسيوية استمر على مدى يومين.


وكانت أكبر مكاسب للدولار مقابل نظيريه الأسترالي والنيوزيلندي الشديدي التأثر بالمخاطر واللذين تراجعا نحو 0.4%.
وسجل الدولار الأسترالي في أحدث تعاملات 0.6137 دولار أمريكي وبلغ الدولار النيوزيلندي 0.5962 دولار أميركي.


وارتفع الدولار مقابل الجنيه الاسترليني واليورو والين والفرنك السويسري. ويقتفي الدولار منذ شهر الآن بشكل وثيق الإقبال على المخاطرة إذ يتدافع المستثمرون والشركات الذين يخشون الأسوأ لشراء العملة الأميركية.


وارتفعت العملة الأميركية في أحدث تعاملات 0.1% إلى 1.0871 دولار لليورو وصعد بالنسبة ذاتها مقابل الاسترليني إلى 1.2315 دولار على الرغم من أنه يظل غير قادر على تعويض الانخفاضات التي سجلها أمس الثلاثاء.
وصعدت العملة الأميركية 0.2% مقابل الين والفرنك إلى 108.93 ين و0.9714 فرنك.