المجموعة الدولية لمستوردي الغاز الطبيعي المسال: كورونا يضغط على الطلب بعد تسجيله رقماً قياسياً في 2019

طباعة

قالت المجموعة الدولية لمستوردي الغاز الطبيعي المسال اليوم الأربعاء إن الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال سيتقلص هذا العام عن مستويات قياسية في 2019، إذ تضغط أزمة فيروس كورونا على الاقتصادات في سوق تشهد بالفعل تخمة في المعروض من الوقود.


وقالت المجموعة إنه بعد ارتفاع الطلب في العام الماضي 13% إلى 354.7 مليون طن، يبدو أن الانكماش الاقتصادي في الكثير من الأسواق الرئيسية سيقلص واردات الدول المستهلكة من الغاز.


وقال رئيس الجمعية جان ماري دوجير في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني "عام 2019 كان عاما قياسيا لصناعة الغاز الطبيعي المسال من حيث الكميات المستوردة وقرارات الاستثمار الجديدة التي اتخذت".


وتابع "على المدى القصير، التأثير السلبي لتفشي كوفيد-19 على اقتصادات الدول المستوردة سيضع ضغطا نزوليا على الطلب في سوق تعاني تخمة بالفعل.
هذا وزاد إنتاج الغاز الطبيعي المسال العام الماضي بفضل خمسة مشروعات تسييل جديدة ضخمة في الولايات المتحدة وأستراليا لتصبح الأولى أكبر مصدر بعقود قصيرة الأجل. وبدأ تشغيل مشروعين صغيرين في روسيا والأرجنتين.


وقفزت الاستثمارات في مشروعات مستقبلية رغم وفرة الإمدادات، إذ جرت الموافقة على أحجام إنتاج جديدة بلغت 71 مليون طن.