أسهم أميركا تزيد من مكاسبها بعد إعلان ساندرز الانسحاب من سباق الترشح عن الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية

طباعة

عززت الأسهم الأميركية من مكاسبها بعد أن علق السيناتور الأمريكي بيرني ساندرز اليوم الأربعاء حملته لنيل بطاقة ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة المقبلة وذلك خلال مؤتمر عبر الهاتف مع فريق حملته.

ويمهد هذا الطريق أمام جو بايدن نائب الرئيس السابق المرشح المفترض للديمقراطيين لمواجهة الرئيس دونالد ترامب الذي ينتمي للحزب الجمهوري في الانتخابات التي ستجري في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال بيان إن ساندرز يعتزم توجيه خطاب لأنصاره، وكان ساندرز السناتور عن ولاية فيرمونت، وهو اشتراكي ديمقراطي كانت أجندته التقدمية قد جذبت الحزب بشكل حاد في اتجاه اليسار، قد تصدر السباق الديمقراطي في البداية قبل أن يتراجع بسرعة بعد خسارة الانتخابات التمهيدية في ساوث كارولاينا في أواخر فبراير شباط حينما كثف الديمقراطيون المعتدلون دعمهم لحملة بايدن.

ويمهد خروج ساندرز، المنافس الأخير المتبقي لبايدن، الطريق أمام معركة بين بايدن (77 عاما) وترامب (73 عاما) الذي يسعى إلى ولاية ثانية مدتها أربع سنوات.