محضر الفدرالي: المركزي سيبقي معدلات الفائدة قريبة من الصفر إلى أن ينجح الاقتصاد في تجاوز أثر فيروس كورونا

طباعة

أظهر محضر الفدرالي أن المركزي الأمريكي سيبقي معدل الفائدة قرب الصفر حتى يتجاوز الاقتصاد أزمة فيروس كورونا الحالية.

وكان الفدرالي قرر خفض معدل الفائدة في اجتماع مفاجئ منتصف الشهر الماضي إلى مستوى يتراوح بين صفر إلى 0.25%.

وقال المركزي الأمريكي في محضر اجتماعه الأخير الصادر اليوم الأربعاء، إن التوقعات الاقتصادية الأمريكية على المدى القريب قد تدهورت بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة وأصبحت غير مؤكدة إلى حد كبير.

وذكر المحضر أن أعضاء الفدرالي يرون أن تفشي كورونا أضر بالمجتمعات وعطل النشاط الاقتصادي في العديد من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن الظروف المالية العالمية قد تأثرت بشكل كبير.

وفي ظل هذه التطورات السلبية، رأي الفدرالي أنه سوف يحافظ على معدل الفائدة عند المستوى الحالي حتى يثق صناع السياسة في أن الاقتصاد قد تجاوز الأزمة الحالية وفي طريقه لتحقيق هدفي البنك "للتوظيف واستقرار الأسعار".

وأظهر محضر الفدرالي أن البنك يضع سيناريوهين، الأول أن يبدأ النشاط الاقتصادي في التعافي في النصف الثاني من هذا العام الجاري من تداعيات كورونا.

أما الثاني الأكثر سلبية هو دخول الاقتصاد الأمريكي في الركود هذا العام على أن يكون التعافي بطيئاً حتى العام المقبل.