البنك الافريقي للتنمية يطلق حزمة تسهيلات ائتمانية ردا على تفشي فيروس كورونا

طباعة

أعلن البنك الافريقي للتنمية يوم الأربعاء عن حزمة تسهيلات ائتمانية بقيمة 10 مليارات دولار ردا على تفشي فيروس كورونا، بهدف مساعدة القارة على التصدي للجائحة التي ألحقت ضررا شديدا بالفعل باقتصادت المنطقة.

وقال البنك الذي مقره أبيدجان إن التسهيلات الائتمانية الطارئة تتضمن 5.5 مليار دولار لعمليات سيادية في الدول الأعضاء بالبنك و3.1 مليار دولار للدول الهشة عبر صندوق التنمية الافريقي، ذراع البنك الافريقي للإقراض الميسر.

وسيقدم البنك أيضا 1.35 مليار دولار إضافية لعمليات القطاع الخاص.

وبهذا التحرك ينضم البنك الافريقي للتنمية إلى مؤسسات دولية أخرى متعددة الأطراف، مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، في تقديم تمويل طارئ للدول النامية والمنخفضة الدخل حول العالم والتي تضررت بشدة من الجائحة.

وباع البنك الافريقي سندات بقيمة قياسية بلغت ثلاثة مليارات دولار الشهر الماضي لجمع تمويل للمساعدة في مكافحة الآثار الاقتصادية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا.