أسهم اليابان تغلق منخفضة بفعل حذر إزاء تأثير فيروس كورونا على الأرباح

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض على الرغم من أن الأسهم في وول ستريت ارتفعت بشكل كبير، إذ ظل الحذر ينتاب المستثمرين القلقين بشأن تأثير جائحة مرض كوفيد-19 على أرباح الشركات اليابانية.

وتراجع المؤشر نيكي القياسي 0.04 بالمئة إلى 19345.77 نقطة على الرغم من الارتفاع الكبير الذي حققته وول ستريت الأربعاء.

وتقدم المؤشر داو جونز الصناعي والمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 3.4 بالمئة لكل منهما، فيما ربح المؤشر ناسداك المجمع 2.6 بالمئة بفضل آمال بأن الجائحة ربما بدأت في التراجع وقرار بيرني ساندرز تعليق حملته الانتخابية.

ونزلت أسهم بيك كاميرا 8.6 بالمئة بعد أن خفضت شركة بيع الأجهزة الإلكترونية بالتجزئة توقعاتها لأرباح المجموعة في السنة المالية الحالية التي تنتهي في أغسطس آب، بسبب تأثير تفشي الفيروس.

وأضاف سهم مجموعة سوفت بنك 1.1 بالمئة بعد أن قالت أويو للفنادق والمنازل أمس الأربعاء وهي شركة ناشئة هندية مدعومة من سوفت بنك إنها منحت بعض الموظفين إجازة لخفض التكاليف لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

وارتفع سهم نيسان موتور 1.4 بالمئة بعد أن قالت صحيفة نيكي إن شركة صناعة السيارات طلبت خط تعهد بقيمة 500 مليار ين من بنوك كبرى مع تضرر المبيعات بفعل تفشي مرض كوفيد-19.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.6 بالمئة إلى 1416.98 نقطة، فيما انخفضت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33.

وكانت قطاعات النقل البري والأوراق المالية والأغذية الأسوأ أداء في البورصة الرئيسية.