أسهم أوروبا تقفز بفضل آمال بإحراز تقدم بشأن جائحة كورونا

طباعة

ارتفعت أسواق الأسهم الأوروبية للجلسة الرابعة على التوالي بفضل آمال بأن جائحة فيروس كورونا تقترب من التراجع، مع تركز انتباه المستثمرين أيضا على اجتماع لوزراء مالية الاتحاد الأوروبي لبحث حزمة إنقاذ اقتصادي.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.2 بالمئة مع تصدر قطاعات السفر والترفيه والسيارات والتعدين للمكاسب المبكرة.

وصعد المؤشر القياسي ما يزيد عن خمسة بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري وعوض نحو 1.7 تريليون دولار من قيمته السوقية منذ أن بلغ أدنى مستوى في ثماني سنوات في مارس آذار لكنه ما زال منخفضا 24 بالمئة عن مستواه القياسي المرتفع، إذ تعرقل تدابير شاملة لإجراءات عزل عام أنشطة الشركات وتسبب تخفيضات كبيرة للوظائف.

في غضون ذلك، من المقرر أن يستأنف وزراء مالية الاتحاد الأوروبي محادثات بشأن حزمة دعم اقتصادي بقيمة نصف تريليون يورو اليوم الخميس بعد أن فشلوا في التوصل لاتفاق في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وارتفعت أسهم قطاع النفط والغاز 1.9 بالمئة قبيل اجتماع لأكبر منتجي النفط في العالم لبحث تخفيضات للإنتاج.