"تقرير دبي الاستثماري 2014" يلخص واقع الاستثمار في الامارة الخليجية

طباعة
أطلقت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار تقريرها السنوي تحت عنوان "تقرير دبي الاستثماري 2014" الذي يسلط الضوء على واقع الأعمال والمشهد الاستثماري في الإمارة والجوانب المتعلقة بمختلف القطاعات الحيوية بالإضافة إلى المسار الاقتصادي لدبي، وأطلقت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار التقرير للعام الثالث على التوالي بالتعاون مع "ذا بنزنس يير" الشركة الرائدة في استشارات الأعمال الدولية. ويضم تقرير "دبي الاستثماري 2014" مقابلات تلخص أهمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والبلدان الأخرى، كما تحدد فرص الأعمال والمبادرات التي من شأنها صقل التنمية الاقتصادية في دبي، ويعرض التقرير كذلك إمكانات دبي كمركز إقليمي وجسر تواصل للمستثمرين والشركات إلى الأسواق سريعة النمو في جميع أنحاء العالم. وأشار وزير التجارة الدولية في الإكوادور فرانسيسكو ريفادينيار،  في مقابلة تقرير "دبي الاستثماري 2014" إلى قرب دبي من الأسواق الناشئة المثيرة للاهتمام، في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، والقوقاز، وآسيا الوسطى، حيث قال ان الاكوادور تهدف إلى تعزيز وتصدير منتجاتها في المنطقة، وتلعب دبي دورا أساسيا في ذلك، من خلالها قواعدها اللوجستية العريقة، ومنها الموانئ في دبي، ومطار دبي الدولي، ومناطق التجارة الحرة التي تشكل منصة اتصال للشركات الاكوادوري إلى الأسواق الواعدة.