الذهب يتراجع بفعل قوة الدولار والتوقعات القاتمة للاقتصاد تكبح الخسائر

طباعة

انخفضت أسعار الذهب الخميس 16 ابريل مع ارتفاع الدولار وبيع المستثمرين المعدن الأصفر لجني الأرباح، لكن الخسائر كبحتها بيانات سلبية لمبيعات التجزئة والتصنيع صادرة عن الولايات المتحدة والتي أدت إلى تزايد المخاوف من ركود عالمي حاد بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.


وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1714.74 دولار للأونصة. وكان المعدن النفيس انخفض 0.7% عند التسوية أمس الأربعاء لينهي مكاسب استمرت أربع جلسات على التوالي.وصعد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1744.50 دولار للأونصة.


وعانت مبيعات التجزئة الأميركية تراجعاً قياسياً في مارس آذار ونزل إنتاج المصانع بأكبر قدر منذ 1946، مما أثار مخاوف من انكماش الاقتصاد في الربع الأول بأشد وتيرة منذ عقود بفعل تأثير الإجراءات المتخذة لاحتواء انتشار الفيروس. ويقلص انخفاض أسعار الفائدة تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.


وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 0.9% إلى 2199.96 دولار للأونصة. وتراجعت الفضة 0.9% إلى 15.33 دولار للأونصة بينما نزل البلاتين 0.2% إلى 777.98 دولار للأونصة.