Standard Chartered يتوقع أن تقود أسواقه الرئيسية تعافيا اقتصاديا سريعا بعد هبوط أرباح الربع الأول

طباعة

قال ستاندرد تشارترد الأربعاء إنه يتوقع أن تقود أسواقه الرئيسية التعافي الاقتصادي العالمي من أزمة كوفيد-19 في وقت مبكر لا يتخطى نهاية العام الحالي، ليصدر ملاحظة متفائلة بعد هبوط الأرباح الفصلية نتيجة زيادة مخصصات الديون الرديئة.

وأضاف البنك "نتوقع تعافيا تدريجيا من جائحة كوفيد-19 ... قبل أن يخرج الاقتصاد العالمي من ركود في الجزء الأخير من 2020، وهو ما ستقوده على الأرجح الأسواق في دائرة نشاطنا".

كما أشار البنك الذي مقره لندن في إفصاح للبورصة إن الزيادة في انخفاض قيمة الائتمان والمخصصات لارتفاع متوقع في خسائر القروض دفعت الأرباح قبل الضرائب للفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس إلى الانخفاض بنسبة 12 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة قبل عام إلى 1.22 مليار دولار.

جاءت النتائج بعد يوم من قول إتش.إس.بي.سي هولدينجز، المنافس الأكبر في نفس المواقع، إن أرباحه في الربع الأول من العام انخفضت للنصف تقريبا، إذ قفزت مخصصات القروض الرديئة إلى ثلاثة مليارات، في حين جنب باركليز اليوم الأربعاء 2.6 مليار دولار لنفس الغرض.

واستقبل المستثمرون توقعات ستاندرد تشارترد بشكل إيجابي، إذ صعدت أسهمه المدرجة في لندن بنحو سبعة بالمئة في التعاملات المبكرة بعد أن ربحت أسهمه المدرجة في هونج كونج ما يصل إلى ثمانية بالمئة.