وزير الاقتصاد الاماراتي: إتمام إعادة هيكلة ديون "أملاك" سيمهد الطريق لإعادة طرح أسهمها للتداول

طباعة
كشف وزير الاقتصاد الاماراتي سلطان بن سعيد المنصوري  عن أنه تم انجاز عملية إعادة هيكلة الديون لشركة " أملاك للتمويل " بنجاح. وكانت " أملاك للتمويل " ـ ومقرها دبي ـ قد قدمت خلال شهر أغسطس الماضي عرضا لإعادة هيكلة ديونها وحصل على موافقة جميع المودعين، وعقب ذلك وافق مساهمو الشركة على مقترح إعادة الهيكلة في اجتماع لجمعيتها العمومية غير العادية عقدته في سبتمبر الماضي بما في ذلك الموافقة على زيادة رأس مال الشركة وإصدار أداة مالية إسلامية قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 2.1  مليار درهم كحد أقصى ويكتمل تنفيذ العملية بشكل رسمي مع إنجاز معاملات الوثائق الخاصة بإعادة الهيكلة. وأضاف الوزير في تصريح صحافي "يسعدنا للغاية إعلان إتمام إعادة هيكلة ديون أملاك الأمر الذي سيمهد الطريق الآن لإعادة طرح أسهم أملاك للتداول في سوق دبي المالي في العام المقبل." بحسب وكالة انباء الامارات "وام". وأوضح أن "أملاك" عملت خلال العامين الماضيين بشكل وثيق مع لجنة دراسة أوضاع بعض شركات المساهمة العامة في الإمارات لإكمال عملية إعادة الهيكلة بنجاح، ومن جهتي أود أن أعرب عن امتناني لجميع الأطراف التي ساهمت في هذه العملية الحساسة لإعادة الهيكلة." وتشمل المتطلبات التنظيمية لإعادة طرح أسهم الشركة للتداول في سوق دبي المالي الحصول على موافقة الجهات التنظيمية على البيانات المالية لما بعد إعادة الهيكلة وللسنوات السابقة بالإضافة إلى موافقة المساهمين في الجمعية العمومية السنوية. وسيتم بعد ذلك تقديم طلب إعادة تداول أسهم الشركة إلى هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات وإلى سوق دبي المالي عقب الجمعية العمومية السنوية المقرر أن تعقد مؤقتا في الربع الأول من العام المقبل. من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة "أملاك" عارف الهرمي أن الشركة ستواصل العمل على تعزيز مكانتها لتحقيق نمو مستقبلي طويل الأمد وإعادة هيكلة عملياتها وضمان الالتزام بالبنود المتفق عليها في مقترح إعادة الهيكلة، كما سيتم مواصلة العمل لبلوغ هدفها المتمثل في العودة إلى التداول في سوق دبي المالي في مطلع العام المقبل مما سيتيح لنا التركيز على عملياتها الأساسية.